اتهام 3 رجال بتفجير مسجد في مينيسوتا

img




قال مدعون أمريكيون إن السلطات قبضت أمس الثلاثاء على 3 رجال من منطقة ريفية بولاية إيلينوي ووجهت لهم اتهامات بتفجير مسجد خارج مدينة منيابوليس، في 2017، ومحاولة تفجير عيادة للإجهاض في إيلينوي.

وجاء في بيان من مكتب الادعاء بمينيسوتا أن السلطات اتهمت مايكل مكهورتر، وجو موريس، ومايكل بي. هاري، اتهامات بالهجوم بقنبلة أنبوبية على مركز دار الفاروق الإسلامي في بلومينغتون بمينيسوتا في 5 أغسطس(آب) الماضي، ما ألحق أضراراً بالمبنى دون خسائر بشرية.

ولم يتمكن ممثل من المكتب من تحديد المحامين الذين قد يمثلون المحتجزين حالياً في إيلينوي، ولم يرد مكتب الادعاء في الولاية على طلب للتعليق، ويخدم مسجد دار الفاروق خاصةً الصوماليين في منطقة مينابوليس، ويُشير أحدث إحصاء للسكان إلى أن بمينيسوتا أكبر جالية صومالية في الولايات المتحدة.

وجرى استدعاء الشرطة في بلومينغتون في الساعات الأولى من صباح 5 أغسطس(آب) الماضي بشأن انفجار في المسجد، بعد إلقاء قنبلة من سيارة فان أو شاحنة على مكتب الإمام بينما كان المصلون يؤدون صلاة الفجر، وشوهدت المركبة تبتعد مسرعة.

وذكر بيان من مكتب ادعاء إيلينوي في سبرنغفيلد أن ضباطاً في مكتب التحقيقات الاتحادي إف.بي.آي، قبضوا على المشتبه بهم الثلاثة الذين يواجهون أيضاً تهماً بحيازة بنادق هجومية مصنفة بنادق آلية، وبالشروع في تفجير مركز خاص بصحة المرأة في شامبين بإيلينوي في 7 نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي.

وقال مدعون اتحاديون في إيلينوي إن “السلطات قبضت على شخص رابع يدعى إليس ماك، لحيازته بندقية هجومية”، والأربعة من كلارنس التي تبعد 56 كيلومتراً إلى الشمال من شامبين.

وأشارت مراجعة لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية إلى زيادة كبيرة في الحوادث المناهضة للمسلمين في الولايات المتحدة العام الماضي، بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016.



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: