باريس تعول على التعاون مع برلين لحل الأزمة السورية

img




أعلنت دوائر دبلوماسية في العاصمة الفرنسية باريس، أن فرنسا تعول على التعاون مع ألمانيا لبحث حل الأزمة السورية.

وأوضحت الدوائر اليوم الثلاثاء، بالعاصمة الفرنسية باريس، أنه منذ لقاء وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي أمس الإثنين، في لوكسمبورغ، يتم إجراء حوار مكثف مع ألمانيا حول هذا الملف.

وأضافت، أن وقوف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وراء الضربات العسكرية الغربية ضد النظام السوري على أنها إشارة قوية.

وأشارت إلى أنه لهذا السبب تحظى ألمانيا باهتمام خاص في إعادة إحياء العملية الدبلوماسية، إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وفرنسا، والسعودية، والأردن.

وأضافت الدوائر الدبلوماسية الفرنسية، أن الأمر يتعلق بتحديد معايير سياسية بالتعاون مع ألمانيا لإنهاء الأزمة السورية، لافتةً إلى أن ألمانيا أظهرت استعداداً كبيراً للتعاون في المجال الإنساني.

ويعتزم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تخصيص 50 مليون يورو مساعدةً طارئة، حسب ما أعلنه اليوم.

وتشهد سوريا حرباً محتدمة منذ 7 أعوام، ويتردد أن ما بين 700 و 800 ألف شخص فروا من المعارك في شرق سوريا منذ بداية هذا العام.

وحسب بيانات الأمم المتحدة، لقي نحو 400 ألف شخص حتفهم خلال هذه الفترة، وفر الملايين من بلادهم.

يذكر أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وصفت الضربات التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على ترسانات أسلحة كيميائية في سوريا يوم السبت الماضي، بأنها “ضرورية” و”مناسبة”.

وجاءت الضربات الجوية بعد هجوم مزعوم بأسلحة كيماوية في مدينة دوما، المعقل السابق للمسلحين.

ويحمل الغرب الحكومة السورية المسؤولية عن الهجوم.



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: