ميكنة شاملة لبلدية الكويت

img
غير مصنف 0 admin



أشاد وزیر الأشغال العامة وزیر الدولة لشؤون البلدیة حسام الرومي بإنجازات بلدیة الكویت ودورھا في نجاح المرحلة الأولى من النظام الإلكتروني الذي حقق نقلة إیجابیة على مستوى الارتقاء في خدماتھا.

وقال الوزیر الرومي في تصریح للصحفیین على ھامش العرض المرئي للمرحلة الثانیة من النظام الإلكتروني لإصدار رخص البناء الذي نظمته البلدیة إن نجاح المرحلة الأولى ساھم بشكل فعال في تحسین بیئة الأعمال في الكویت ورفع من تصنیفھا في مؤشر البنك الدولي.

وأضاف أن افتتاح المرحلة الثانیة سیسھم بشكل جاد في أرشفة جمیع الأوراق والمستندات في وزارة البلدیة لاستخدامھا بشكل فعال في النظام الإلكتروني ومن أجل عمل میكنة شاملة لبلدیة الكویت في أقصر وقت ممكن.

وأشار الرومي إلى أن البلدیة شھدت في الأعوام القلیلة الماضیة تطورًا في أداء البلدیات والعمل على تسھیل الإجراءات على المواطنین والمقیمین وتلبیة جمیع احتیاجاتھم ورعایة مصالحھم.

من جانبه قال المدیر العام لبلدیة الكویت أحمد المنفوحي في تصریح مماثل إن المرحلة المقبلة تحتاج إلى تضافر الجھود والتعاون مع جمیع مؤسسات الدولة والجھات التشریعیة والرقابیة لتحقیق رؤیة الكویت 2035.

وأضاف أن المرحلة الثانیة ستشھد بناء قاعدة بیانات مركزیة عبر الربط بین الأنظمة ومنھا میكنة إصدار الرخص والتي تھدف إلى دراسة المخططات آلیًّا من خلال محرك اشتراطات البناء الذي یستخلص المساحات والنسب والذي سیوفر الوقت والجھد على المھندسین وتعدیل الأخطاء.

وذكر أن المرحلة الثانیة ستشتمل على خدمة الرقابة في الكشف على العقار إذ سیتم استخدام (الواقع المعزز) لضمان تصویر المباني محل الرقابة إضافة إلى میكنة قطاع التنظیم كالفرز وإعطاء موافقات آلیًّا أو رفضھا بشكل فوري حسب الاشتراطات ولیس من خلال الاجتھاد الشخصي، مشيرًا إلى أن 90 في المئة من معاملات البلدية ستكون عبر “الديجيتال سيرفس”.

وأشار إلى أن من الخدمات التي ستشتملھا المرحلة الثانیة أیضًا دمج القسائم والتخصیص بشكل إلكتروني حسب الشروط المسموحة وطلب الموافقة التنظیمیة ومخاطبة الجھات المعنیة حسب جاھزیة كل جھة.



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: