مشروع القرار الأممي لن يغير الوضع على الأرض مثقال ذرة

img




زعمت السفيرة الإسرائيلية أفيفا راز شيختر لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي حاولت التقليل من الخسائر البشرية لأقصى حد، عند “دفاعها عن حدودها أمام (الإرهابيين) في غزة”، وألقت باللوم على حركة حماس في استخدام دروع بشرية.

ورداً على انتقادات مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان خلال نقاش من المرجح أن ينتهي بتشكيل لجنة للتحقيق في أحداث العنف الأخيرة، قالت إن المجلس عاد إلى “أسوأ أشكال استحواذ معاداة إسرائيل” عليه.

وأضافت “هذه الجلسة الخاصة، ومشروع القرار الذي تنظرونه، ودعوته لتشكيل لجنة تحقيق، تقف خلفه دوافع سياسية ولن يغير الوضع على الأرض مثقال ذرة”.



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: