حملة لرجل الأعمال سوروس تروج لتصويت جديد على بريكست

img




نشرت حملة يمولها الملياردير الأمريكي المجري جورج سوروس أمس الجمعة “خريطة طريق” لتصويت ثان حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، مع تنامي الجدل حول علاقة بريطانيا المستقبلية بالتكتل بعد الانفصال المقرر العام المقبل.

وقالت حملة “الأفضل من أجل بريطانيا” إنها تعبئ 70 نائباً في محاولة لقلب الجدل حول بريكست في البرلمان وتريد منهم أن يصدروا تشريعاً في أكتوبر(تشرين الأول) المقبل لإجراء استفتاء في مارس(أذار) 2019.

وذكرت الحملة أن تصويت الشعب يمكن أن يجرى قبل 29 مارس(آذار)، اليوم المقرر أن تخرج فيه بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعد فترة من النقاش الوطني.

وقال مدير الحملة ألوسي تود: “لا مزيد من الأكاذيب، لا مزيد من الأعذار”، وأضاف “يجب أن يكون هذا جهداً حقيقياً على مستوى القاعدة، عبر حملات عادلة ونزيهة تحدد مزايا وعيوب كل من المسارات المستقبلية لبلدنا”.

ورصد رجل الأعمال سوروس لحملة “الأفضل من أجل بريطانيا” نحو 400 ألف جنيه (536 ألف دولار)، كما كتب مقالاً في صحيفة “ذي ميل” ذكر فيه أنه عاشق حقيقي لبريطانيا ويعتبر بريكست خطأ مأسوياً.

والشهر الماضي، وصفت صحيفة “ذي دايلي ميل” في صفحتها الأولى حملة “الأفضل من أجل بريطانيا” بأنها مؤامرة لتخريب بريكست، وقالت متحدثة باسم رئيسة الوزراء تيريزا ماي “لن يكون هناك استفتاء ثان”.



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: