وزير الدفاع الأمريكي يشيد بزيادة أعضاء حلف الناتو الإنفاق الدفاعي

img




أشاد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس بحلفاء منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم الجمعة لإحراز تقدم كبير في زيادة الإنفاق في الدفاع، فيما تهدد المسألة بأن تلقي بظلالها على قمة قادة الناتو الشهر المقبل.

ويدعو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحلفاء الأوروبيين للناتو بتعزيز نفقاتهم العسكرية، قائلاً إن واشنطن تتحمل قسماً غير متناسباً من عبء الدفاع الخاص بالحلف.

وتساهم الولايات المتحدة الأمريكية بأعلى نسبة من الانفاق الدفاعي بين حلفاء الناتو، وحتى وقت قريب كانت بين حفنة من الدول التي تبلغ هدف الانفاق العسكري للحلف البالغ 2% من إجمالي الناتج المحلي، غير أن 8 فقط من الـ29 عضواً بالحلف وصلوا للنسبة المستهدفة، بينما يسعى الباقون من أجل الوصول إلى هذا الهدف، ومن بينهم البرتغال العضو الأحدث.

وقال ماتيس للصحفيين عقب محادثات استمرت يومين مع نظرائه بالناتو في بروكسل: “حقق الحلف تقدماً كبيراً خلال العام الماضي ويجب أن نأخذ هذا بعين الاعتبار، ورأينا العام الماضي أيضاً أكبر زيادة عبر الناتو في الإنفاق العسكري في خلال ربع قرن”.

وأشار أيضاً إلى أن الكثير من الحلفاء يستثمرون فيما وراء الجانب النقدي للتعهد البالغة نسبته 2%، وأضاف “أثمن القوات والقيادة التي تقدمها تلك الدول لدعم مهمات الناتو”.

وتعرضت ألمانيا لانتقادات بسبب تدني حجم إنفاقها الدفاعي، ولكنها تحتل المرتبة الثانية فى قائمة المساهمين بقوات فى حلف الناتو، ومن المتوقع أن تتردد القضية مجدداً في قمة الناتو في الفترة من 11 إلى 12 يوليو(تموز) المقبل، باعتبارها واحدة من مسببات التوتر للعلاقات عبر الأطلسي، إلى جانب القرارات الأمريكية الأخيرة بشأن التجارة والمناخ والجهود الدولية لكبح برنامج إيران النووي.



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: