التحالف العربي أوقف الخطر الإيراني

img




أكد رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، أن النصر على ميليشيا الحوثي الانقلابية قادم لامحالة، وأن الدولة الاتحادية الذي اتفق عليها اليمنيون في مخرجات الحوار الوطني هي الطريق الوحيد والضامن لخروج اليمن من هذه الأزمة، داعياً الجميع إلى الالتفاف حول الشرعية وقائدها الرئيس عبدربه منصور هادي، والمضي قدماً في استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

وقال رئيس الوزراء اليمني حسب وكالة الأنباء اليمنية، سبأ، بمناسبة الذكرى الثالثة لتحرير العاصمة المؤقتة عدن من الميليشيات الحوثية: “كنا قبل ثلاث سنوات نقاتل لتحرير عدن واليوم أصبحنا نقاتل على أعتاب صنعاء والحديدة وتعز، ونحقق انتصارات كبيرة متتالية ستتوج باستعادة الدولة وكافة المحافظات من قبضة هذه الميليشيات”.

وأضاف: “تحرير عدن، حافظ على الجمهورية والدولة الاتحادية وأسقط مشروع الإمامة الكهنوتية، وكان هناك خطر داهم على بلادنا والمنطقة العربية والعالمية من قبل إيران وأذرعها الإرهابية، ولكن التحالف العربي أوقف ذلك التهديد وحقق انتصارات عظيمة أدت إلى تحرير 85 بالمائة من الأرض”.

وأكد بن دغر أن العالم وقف مع اليمن لمواجهة خطر الميليشيات والتهديد الإيراني للملاحة الدولية، وأنه لن يكون هناك أي تفاوض خارج المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216، “ونحن نمد يدينا للسلام على هذا الأساس”.
 
وعن الوضع في المحافظات المحررة قال رئيس الوزراء: “وضعنا الأمني اليوم مقبول، ونحارب الحوثيين في صنعاء والإرهاب في المحافظات التي عادت لنا حيث كانت حضرموت تخضع للقاعدة ومعها أبين وشبوة، واليوم بفضل الله وجهود القوات العسكرية والأمنية نجحنا في القضاء عليها وتحسنت الحياة في مختلف المحافظات”.
  



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: