إغلاق إسرائيل لمعابر غزة إعلان حرب وتسريع للمواجهة

img




حذرت فصائل فلسطينية في قطاع غزة، اليوم الاثنين، من تداعيات القرار الإسرائيلي بإغلاق معبر كرم أبوسالم، المعبر التجاري الوحيد للقطاع، رداً على استمرار إطلاق البالونات والطائرات الورقية الحارقة من غزة، مشيرةً إلى أنه يسرع المواجهة مع الاحتلال.

وشددت الفصائل على خطورة القرار الإسرائيلي باعتباره تصعيداً ضد مليوني فلسطين في قطاع غزة، يتعاملون مع هذا المعبر التجاري باعتباره المنفذ الوحيد لاستيراد وتصدير البضائع من وإلى القطاع.

جريمة إنسانية

وقال المتحدث باسم حركة حماس، فوزي برهوم، إن “مصادقة رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، على إجراءات إضافية لتشديد الحصار ومنع دخول المواد والبضائع إلى غزة، جريمة جديدة ضد الإنسانية، تضاف إلى سجل الاحتلال الإسرائيلي الأسود ضد الشعب الفلسطيني وسكان القطاع”.

وأضاف في بيان أن “الصمت الإقليمي والدولي على جريمة الحصار الخانق المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عاماً شجع الاحتلال الإسرائيلي للتمادي في إجراءاته الإجرامية المخالفة لحقوق الإنسان والقوانين الدولية”.

إعلان حرب

من جانبها، قالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، إن “ما أعلنته حكومة الاحتلال الإسرائيلي وجيشها بمثابة إعلان حرب لن تكون المقاومة عاجزة أبداً عن الرد عليه”، على حد تعبيرها.

وأضافت الحركة، في بيان وصلت 24 نسخة عنه، أن “سنوات الحصار الطويل التي عاشها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، لم تفلح أبدأ في كسر صموده وزعزعة موقفه الرافض لأي محاولات للمساس بحقوقه وثوابته، ولن تفلح سياسات الإرهاب المنظم التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية بتحقيق أي من الأهداف المرسومة”.

وتابعت: “نحمل دول العالم كله مسؤولية صمته وعجزه عن لجم سياسات إسرائيل وتماديها في العدوان على الشعب الفلسطيني”.

تسريع للمواجهة

من ناحيتها، قالت حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية، إن “إغلاق معبر كرم أبوسالم وتقليص مساحة الصيد تأتي في إطار زيادة الحصار على غزة، لمحاولات انتزاع مواقف سياسية ووقف مسيرات العودة وكسر الحصار وكل ما نبت عنها من وسائل سلمية”.

وأضاف المتحدث باسم الحركة خالد الأزبط، أن “خطوات وقرارت نتانياهو وليبرمان حول المعابر وتقليص مساحة الصيد سيشكل خطوة متقدمة في تسريع المواجهة العسكرية الواسعة ضده، وأن الشعب الفلسطيني وشبابه سيزيد من إطلاق البالونات الحارقة التي أصبحت تؤرق العدو”.

ودعت الحركة، مصر بصفتها الوسيط في التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي إلى لجم الممارسات الإسرائيلية، التي من شأنها جر المنطقة لما لا يحمد عقباه.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري جنوب قطاع غزة، رداً على استمرار إطلاق الطائرات والبالونات الحارقة من القطاع على المدن والبلدات المحاذية لغزة.



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: