“سفينة حكومة ماي الثقوب لدرجة أن الملكة قفزت منها”

img




أثارت استقالة وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، سخرية وتهكماً لاذعين لدى الخارجية الروسية، حيث علقت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية الروسية، على استقالة جونسون قائلة اليوم الإثنين، عبر حسابها على موقع فيس بوك، إن سفينة الحكومة التي تقودها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي “أصبحت كثيرة الثقوب لدرجة أن ملكة بريطانيا قد قفزت منها”.

ويأتي التعليق، في ضوء التوتر الشديد في العلاقات بين روسيا وبريطانيا، خاصة بسبب اتهام بريطانيا لموسكو بمحاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا.

وقالت زاخاروفا، إن الاتهامات البريطانية لروسيا ارتدت على القيادة البريطانية، وأضافت أن “إجراء التجارب على مواطنين روس مثل أسرة سكريبال، يختلف عن التجريب على المواطنين البريطانيين”.

وكانت موسكو من المحطات التي زارها جونسون في العام الذي تولى فيه منصب وزير الخارجية، وكان دائم الخلاف مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، ولم تشهد العلاقة بينهما انفراجاً أبداً.

وفي السياق نفسه، علقت مارغاريتا سيمونيان، رئيسة تحرير قناة “روسيا اليوم”، على استقالة جونسون،  بشكل ساخر عبر حسابها على موقع تويتر اليوم الإثنين قائلةً: “بوريس، تعال إلينا!”.

وأضافت: “ستحصل على برنامج خاص بك، على سبيل المثال: برنامج حياة الحيوانات”.

وقال كونستانتين كوساتشوف، خبير الشؤون الخارجية في المجلس الاتحادي الروسي، إن تغير شخصيات الحكومة البريطانية ينطوي على فرصة صغيرة لتحولٍ، ولكن ذلك لن يغير شيئاً من ناحية المبدأ في السياسة المعادية لروسيا.

يُشار أن خلافات حول سياسة ماي الخاصة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وراء استقالة جونسون، والوزير المعني بملف الخروج ديفيد ديفيز.



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: