الاستخبارات تحذر من هجمات إلكترونية على مؤسسات إعلامية وبحثية

img




حذرت الهيئة الاتحادية لحماية الدستور، الاستخبارات الداخلية الألمانية، من هجمات إلكترونية متقنة على مؤسسات إعلامية ألمانية.

وذكرت الهيئة اليوم الخميس في مدينة كولونيا غربي ألمانيا، أن هناك إشارات أيضاً على هجمات ضد منظمة بحثية في الأسلحة الكيميائية، وأضافت أنه من المحتمل أن يكون هناك شركات أخرى في ألمانيا غير معروفة حتى الآن تعرضت لهذه الهجمات.

وأوضحت أن معلومات ملموسة توفرت لها عن هجمات في الفترة بين أغسطس(آب) 2017 ويونيو(حزيران) 2018، ولكنها أشارت إلى أنه من المحتمل أن تكون الهجمات مستمرة حتى الآن، وأضافت أنه تم خلال الهجمات إرسال رسائل بريدية على نحو مقصود تحتوي على برامج ضارة يمكن إزالتها من خلال آليات الحماية الخاصة ببرمجيات مايكروسوفت.

وعُرف من هذه الرسائل حتى الآن ملفان باسم” E-Mail-Adressliste_.2018doc” و” Wichtig! Neue Anforderungen an die Informationssicherheit. Konten bearbeite.doc”، أي “مهم! تعليمات جديدة لأمن المعلومات، معالجة الحسابات، دوك”.

وتشتبه الاستخبارات الداخلية الألمانية في أن مجموعة قراصنة متمرسة وشديدة العدوانية تعرف باسم “ساند وورم” تقف وراء الهجمات، وكانت هذه المجموعة موجودة في روسيا في الماضي، ولديها نشاط فيها منذ 2013 على الأقل، حسب بيانات الاستخبارات الألمانية.



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: