أول اجتماع لحكومة أردوغان الجديدة في وضع اقتصادي مزرٍ

img




عقدت الحكومة التركية التي أعيد تشكيلها أول اجتماع لها الجمعة في فترة الرئاسة الجديدة للرئيس رجب طيب أردوغان، حيث يمكنه تعيين وزرائه دون موافقة البرلمان.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم كالين في مؤتمر صحافي إن الوضع الاقتصادي كان القضية الرئيسية في الاجتماع، مضيفاً أن الأولويات تشمل ضبط الميزانية والحد من التضخم ودعم النمو الموجه للتصدير.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تفاقم الوضع المزري للاقتصاد التركي، مع تضخم تجاوز 10% وتراجع سعر الليرة.

وتضم حكومته 16 وزيرا ونائبا للرئيس من بين تشكيلتها صهره براءت البيرق وزيراً للخزانة والمالية.

وأعاد الرئيس للأذهان محاولة الانقلاب التي قام بها فصيل من الجيش في 15 يوليو (تموز) 2016، فرضت بعدها حالة الطوارئ، وشنت الحكومة حملة على وسائل الإعلام والمنافسين السياسيين وموظفي الخدمة المدنية.

وقال: “سيكون هناك احتفالات تذكارية في 81 ولاية يوم الأحد لنجعل الذكرى الثانية لا تُنسى”.

وتتهم أنقرة رجل الدين المقيم في أمريكا فتح الله غولن بتدبير الانقلاب الفاشل.

وأكد كالين أن المعركة ضد حركة غولن ستستمر بلا هوادة.



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: