زعيم “فارك” السابق يعتذر لضحايا المتمردين الكولومبيين مع بدء المحاكمة

img




اعتذر الزعيم السابق لحركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية “فارك” رودريجو لوندو لضحايا عهد إرهاب المتمردين الكولومبيين يوم الجمعة، مع بدء محاكمة 32 من القادة السابقين للحركة المتمردة التي تم حلها في بوجوتا.

وقال زعيم المتمردين السابق لوندونو المعروف أيضاً باسم تيموتشينكو: “لقد عانت عائلات كثيرة من الألم والخوف والخسارة التي لا يمكن تعويضها”.

وأضاف: “نطلب الصفح منهم وسنفعل كل شيء لضمان معرفتهم للحقيقة”.

وستفصل “محكمة الولاية القضائية الخاصة من أجل السلام” والتي أنشئت بموجب اتفاق للسلام أبرم عام 2016 بين الحكومة وفارك في قضايا تمثل عنف هذه الحرب. وتعتمد هذه القضايا على تحقيقات أجرتها السلطات واتهامات من الضحايا.

وتهدف هذه المحكمة التي من المتوقع أن تستمر ما لا يقل عن 15 سنة إلى مداواة الجروح الناجمة عن الحرب والسماح للضحايا بالاستماع للحقيقة بشِأن ذويهم بالإضافة إلى الحصول على تعويض من فارك يشمل الأرض والممتلكات المسروقة.

وتم تسريح نحو سبعة آلاف مقاتل من فارك العام الماضي وأدلى أكثر من 4600 فرد منهم بشهاداتهم بالفعل أمام المحكمة بموجب اتفاق السلام الذي تم التفاوض عليه في العاصمة الكوبية هافانا.

وتُلزم المحكمة القادة السابقين للمتمردين بتقديم تفاصيل عن عمليات الخطف المزعومة والاختفاء القسري فيما بين عامي 1993 و2012.



Source link

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: