الرئيسية / غير مصنف / الإدارة الناجحة

الإدارة الناجحة


تعتبر الإدارة الناجحة التي تدار بالتخطيط والدقة والاتقان والالتزام بالعمل والاجتماعات اليومية مع كبار المسؤولين في مراكز العمل التابعة لهم يومياً قبل بداية الدوام في الصباح الباكر فيخرج المدراء في مختلف الدوائر من الاجتماع ليجتمعوا مع الموظفين التابعين لهم ولذلك نرى الإدارة الناجحة بالمتابعة والاهتمام .
هذه الإدارة الناجحة تطبق في الإعلام العالمي في مختلف صوره خاصة الإعلام المقروء نجد رئيس التحرير أو مدير التحرير يجتمع يومياً بعد صدور الجريدة وفي المساء قبل طباعة وصدور العدد الجديد من الجريدة في اليوم التالي ليستمع إلى آراء المحررين والصحفيين ورؤساء الأقسام الصحفية عن سير الجريدة وردود فعل القارئ ووكالات الأنباء العالمية التي ينقل منها وهذا يحدث يومياً .
وأنا شخصياً كنت في زيارة لإحدى دور الصحف العالمية في إحدى الدول الأوروبية وحضرت إحدى هذه الاجتماعات اليومية بدعوة من رئيس التحرير وكنت جالساً مستمعاً إلى أن انتهى الاجتماع وأخذت فكرة إعلامية عن نجاح هذه الجريدة التي تصدر يومياً باللغة الإنجليزية .
كما أن البنوك والشركات تجد فيها الاجتماعات اليومية في الصباح قبل بداية الدوام الرسمي للموظفين لمناقشة الإجراءات الإدارية في اليوم السابق للعمل واليوم الحالي ولذلك نرى العمل يسير بانتظام .
وكذلك في القطاع العام نرى وكيل وزارة في بعض الوزارات يجتمع مع الوكلاء المساعدين ليستمع إلى ما يدور من إجراءات في تنظيم العمل ومناقشة ومعالجة مشاكل العمل ليقوم الوكلاء المساعدين بعد الاجتماع بالاجتماع مع مدراء الإدارات التابعين لمركز عملهم .
وهكذا ترى الإدارة الناجحة في تلك الوزارات .
كما أن التخطيط المسبق لأي عمل قبل القيام به هو الذي يجعل العمل الإداري ناجحاً .
وحتى حسب ما ذكر لي أحد أولياء الأمور في بلد خليجي شقيق لقوله بأنه يجتمع يومياً قبل خروج أولاده وبناته إلى العمل الوظيفي أو إلى الجامعات والمدارس لمدة ربع ساعة يتحاور معهم ويقدم لهم نصائحه الأبوية وإرشاداته وبعد ذلك يقبلون رأسه قبل خروجهم من المنزل وهذا هو الترابط العائلي الناجح بين أفراد العائلة لأنه إدارة ناجحة .
آخر الكلام :
إن دول العالم المتقدمة والحضارية ترى العمل بالتخطيط السليم واحترام المواعيد للدوام الرسمي والاجتماعات واللقاءات اليومية لمناقشة سير العمل وإلا لما وصلوا إلى ما وصلوا إليه بالعمل الجاد المثمر خاصة في الصناعات التكنولوجية الحديثة التي نستخدمها باردة مبردة لمجرد دفع ثمن شرائها ولا ندري اشلون توصلوا إلى هذه الصناعات التكنولوجية الحديثة .
ونحن في الكويت علينا أن نجاري تلك الدول الحضارية المتقدمة لنصل إلى ما وصلت إليه تلك الدول بالتقدم الذي يسبق الزمن لا أن نحضر إلى الدوام الرسمي بعد ساعة من بدايته ونخرج قبل ساعة من انتهاء الدوام الرسمي وفي مواعيد الاجتماعات إذا كان الاجتماع على سبيل المثال الساعة العاشرة صباحاً يخرج الموظف من منزله في موعد الاجتماع الساعة العاشرة صباحاً ليصل أحياناً إما عند منتصف الاجتماع أو قد انتهى وذلك لزحمة المرور وتعطل الإشارات وغير ذلك من الأسباب التي تجعله يتأخر عن الاجتماع .
أما عندهم يحرصون على حضور الاجتماعات بالدقة المتناهية باحترام المواعيد حتى الذين اجتماعاتهم خارج بلدانهم يصلون إلى بلد الاجتماع قبل يوم واحد على الأقل وليس مثلنا يصل البعض في نفس يوم الاجتماع ولا يقدرون الفرق بالتوقيت بين البلدين وتأخر الطائرات في الإقلاع وإجراءات المطار في الدخول .
ولذلك علينا أن نحرص على التخطيط السليم خاصة في العمل وسترون الإدارة الناجحة .
لكن أهم شيء في الإدارة الناجحة أن يحضر المسؤول في العمل قبل الموظفين التابعين له ليكون قدوة للموظفين في حضور الدوام الرسمي .
وفي نفس الوقت معاقبة المتأخرين عن العمل بالإنذار والخصم من الراتب حتى يكونوا عبرة لمن يخالف نظام العمل ومكافأة الموظفين الذين يحضرون مبكراً إلى الدوام الرسمي بالترقية والمكافآت المالية وهذه هي الإدارة الناجحة في العمل أياً كان ويكون .
وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com



Source link

عن bader

شاهد أيضاً

المياه الراكدة إلى النيابة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *