الرئيسية / غير مصنف / فلسطين ندين إغلاق قوات الاحتلال للمسجد الأقصى

فلسطين ندين إغلاق قوات الاحتلال للمسجد الأقصى

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، بأشد العبارات إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إغلاق المسجد الأقصى المبارك واعتدائها الهمجي على المصلين وإخراجهم منه وعلى طواقم إدارة أوقاف القدس.

 

كما أدانت الوزارة بشدة، في بيان لها، اليوم الجمعة، إقدام قوات الاحتلال على إغلاق البلدة القديمة في القدس المحتلة والتضيق على المواطنين الفلسطينيين فيها، واعتبرت ذلك امتدادا للاستهداف الاحتلالي المتواصل للمسجد الأقصى المبارك بهدف تكريس تقسيمه الزماني ريثما يتم تقسيمه مكانيا أو هدمه.

 

وأكدت أن جميع تدابير الاحتلال وإجراءاته الهادفة إلى تغيير الوضع القانوني والتاريخي للمسجد هي باطلة وغير قانونية وغير شرعية، وتمثل اعتداء متواصل على حرمة هذا المكان المقدس، واعتداء صارخ على مشاعر المسلمين في كل مكان، وخرقا جسيما للقانون الدولي ومبادئ حرية العبادة وحرية الوصول إلى أماكنها.

 

وحملت الوزارة الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا الاعتداء الاستفزازي، و”إذ تطالب بوقفه فورا، فإنها تواصل اتصالاتها مع الأطراف المعنية كافة لتحقيق هذا الهدف، وتقوم بالتنسيق والتشاور مع الأشقاء في المملكة الأردنية الهاشمية بهدف تجنيد الضغط الدولىي اللازم لإجبار إسرائيل كقوة احتلال للتراجع عن إجراءاتها بشكل فوري”

اعتصم عشرات الفلسطينيين أمام باب الأسباط أحد بوابات المسجد الأقصى، منذ صلاة مغرب اليوم الجمعة، احتجاجًا على إغلاق شرطة الاحتلال الإسرائيلي المسجد، بحسب شهود عيان.

وقال الشهود للأناضول إن المصلين لم يؤدوا صلاة العشاء عند باب الأسباط على غرار صلاة المغرب، وأصروا على الدخول للمسجد، لكن الشرطة لم تسمح لهم بالدخول، ولم يستطع الصلاة داخل المسجد الأقصى، سوى موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية (تابعة لوزارة الأوقاف الأردنية).

وأدى عشرات الفلسطينيين في وقت سابق اليوم، صلاة المغرب، أمام باب الأسباط، أحد بوابات المسجد الأقصى، بعد أن أغلقت الشرطة الإسرائيلية المسجد.

وأغلقت شرطة الاحتلال الإسرائيلي بوابات المسجد بعد إطلاقها النار، عصر اليوم، تجاه شاب فلسطيني، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن ضد أفراد من الشرطة، وقالت الشرطة، في بيان نقلته وسائل إعلام إسرائيلية بينها صحيفة “يديعوت أحرونوت” والقناة العاشرة، إنها أطلقت النار على شاب بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن ضد اثنين من أفراد الشرطة داخل البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، ما أدى لـ “مقتله” على الفور.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية، إن الشهيد (لم تذكر اسمه) من مدينة أم الفحم العربية في إسرائيل (30 عامًا)، يحمل الهوية الإسرائلية، وليس له ماض جنائي، كما ذكر الشهود أن الشرطة طردت عقب الحادث، عددًا كبيرًا من الفلسطينيين المتواجدين في أسواق البلدة القديمة، وأغلقت محالا تجارية قريبة من موقع الحادث.




Source link

عن bader

شاهد أيضاً

الكهرباء لا تقتربوا من الخطوط الهوائية بالمناطق الساحلية والشا..

(كونا) — حذرت وزارة الكهرباء والماء الكويتية اليوم الأربعاء من الاقتراب من الخطوط الهوائية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *