الرئيسية / غير مصنف / المالية نتطلع لنقل الخبرة الكويتية في الاستثمارات التنموية

المالية نتطلع لنقل الخبرة الكويتية في الاستثمارات التنموية























dot4line











شكرا لتصويت








التقيم
التقيم الحالي 5/0







«المالية»: نتطلع لنقل الخبرة الكويتية في الاستثمارات التنموية








(كونا) — اعرب وزير المالية الدكتور نايف الحجرف عن تطلع الكويت الى نقل خبرة الهيئة العامة للاستثمار والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في الاستثمارات التنموية الى البنك الاسيوي للاستثمار في البنية التحتية من اجل المساهمة في تطور وتوسع البنك في المجالات التنموية.
وذكر بيان صادر عن المركز الاعلامي للوفد المرافق لوزير المالية ان الحجرف التقى الوفد الرئاسي للبنك الاسيوي على هامش مشاركته في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدولي في جزيرة بالي الأندونيسية.
وقال الحجرف في اللقاء ان الهيئة العامة للاستثمار وهي اقدم صندوق استثماري سيادي في العالم والصندوق الكويتي باعتباره اعرق المؤسسات المالية التنموية في العالم “لديهما الخبرة الميدانية في دول مختلفة اضافة الى قدرتهما الكبيرة والفعالة بالمساهمة في نمو وتطوير البنك الاسيوي”.
وشارك في اللقاء نائب المدير العام لشؤون العمليات في الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية مروان الغانم والعضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار فاروق بستكي ومدير قطاع التخطيط أحمد بستكي.
وترأس وفد البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية نائب الرئيس السير داني ألكسندر ومستشاره زو يونغ وقيادات أخرى من البنك.
وتأسست الهيئة العامة للاستثمار في عام 1953 فيما انشئ الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في عام 1962.
وكان البنك الاسيوي للاستثمار في البنية التحتية الذي يبلغ عدد اعضائه 87 دولة تأسس في عام 2014 برأسمال قدره 100 مليار دولار للاستثمار في البنية التحتية المستدامة والقطاعات الانتاجية الأخرى مثل الطاقة والنقل والاتصالات والتنمية العمرانية والخدمات اللوجستية للدول الاسيوية.
وتعتبر الكويت احد الاعضاء المؤسسين في البنك الاسيوي للاستثمار في البنية التحتية الذي يعد ثالث اكبر بنك تنموي بالعالم وذلك بموجب مذكرة تفاهم ثنائية وقعت في عام 2014.
وتأتي عضوية الكويت ومساهمتها بالبنك الاسيوي في اطار الحرص على تعزيز العلاقات مع الصين التي تعد ثاني أكبر اقتصاد عالمي وبعد الزيارة التاريخية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الى بكين في يوليو الماضي.
وادت زيارة سمو الامير للصين الى الانضمام لمبادرة (الحزام والطريق) التي تهدف لتطوير وانشاء طرق تجارية وممرات اقتصادية تربط الصين بأكثر من 60 دولة ومن ضمنها الكويت.


















Source link

عن bader

شاهد أيضاً

البرلمان العراقي يعلن اليوم الحكومة الجديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *